حوادث

وفاة 3 أطفال في مخيم بريف ادلب جراء استنشاقهم روائح منبعثة من مدفأة

لقي 3 أطفال مصرعهم في مخيم اطمة بريف ادلب الشمالي جراء استنشاقهم روائح منبعثة من مدفأة اثناء نومهم.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض في بيان له ان 3 أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و18 عام من مهجري بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي توفوا في أحد مخيمات أطمة بريف إدلب الشمالي، نتيجة استنشاقهم لروائح كريهة منبعثة من مدفأة الفحم الحجري أثناء نومهم”.

وأضاف المرصد ان “مادة الفحم الحجري تعتبر من مواد التدفئة البديلة المستخدمة لدى النازحين والمهجرين في مخيمات الشمال السوري، وهي مادة غير صحية وغير آمنة بسبب الروائح الكريهة التي تنبعث من المدفأة المخصصة للفحم الحجري، ويحذر الأطباء من استخدامها للتدفئة، إلا أنها تعد من مواد التدفئة الرخيصة الثمن لذلك فهي تستخدم من قبل الكثير من النازحين والمهجرين”.

وتابع المرصد انه “مع انطلاق فصل الشتاء في كل عام تجدد معاناة النازحين والمهجرين في مخيمات الشمالي مع مواد التدفئة البديلة بسبب غلاء أسعار المحروقات، وقد وثق المرصد السوري خلال الفترات الماضية الكثير من حالات الوفاة والإصابات نتيجة احتراق خيام في مخيمات الشمال السوري بسبب استخدام هذه المواد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى