أخبار عربية وعالمية

وزير الداخلية اللبناني يدعو إلى التشدد في تطبيق القوانين على اللاجئين السوريين بعد مقتل مسؤول حزبي

دعا وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية بسام مولوي إلى التشدد في تطبيق القوانين على اللاجئين السوريين في لبنان بعد توقيف 7 يشتبه في ضلوعهم بمقتل مسؤول حزبي محلي.

وقال مولوي في مؤتمر صحفي أعقب اجتماعا استثنائيا لمجلس الأمن المركزي في بيروت الثلاثاء، “أكدنا على القوات الأمنية التشدد في تطبيق القوانين اللبنانية على اللاجئين السوريين”.

وأضاف مولوي “يجب الحدّ من الوجود السوري في لبنان بطريقة واضحة”، لافتا الى انه “لا يمكن أن يتحمّل لبنان مزيدا من المشاكل والفتن ولن نقبل بأن نترك أحدا من السوريين لدينا لقاء أي مكسب مادي”.

ودعا مولوي اللبنانيين إلى الحفاظ على أمن البلد، كما دعا القوات الأمنية إلى الانتباه أكثر فأكثر إلى المناطق الحساسة في لبنان.

وأثارت قضية مقتل المسؤول المحلي في حزب القوات اللبنانية باسكال سليمان بعدما خطف الأحد في منطقة جبيل، موجة جديدة من معاداة السوريين في لبنان الذي يشهد أزمة اقتصادية حادة منذ العام 2019 ويستضيف نحو مليونَي سوري بينهم 800 ألف مسجلون لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وهو أعلى عدد من اللاجئين في العالم بالنسبة لعدد السكان.

وأوقفت السلطات اللبنانية سبعة سوريين يشتبه في ضلوعهم في مقتل باسكال سليمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى