أخبار عربية وعالمية

واشنطن بوست تكشف عن وثائق مسربة لطرد القوات الأميركية من سوريا

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” نقلاً عن تقارير استخباراتية سرية، بأن إيران وحلفاؤها تعمل على بناء وتدريب القوات لاستخدام قنابل أكثر قوة خارقة للدروع، لاستهداف القوات العسكرية الأمريكية في شرقي سوريا.

وأضافت الصحيفة، أن إيران أخفت أسلحة بين مساعدات الزلزال لاستهداف القوات الأميركية، فيما وجه المسؤولون في وحدة “فيلق القدس” الإيرانية وأشرفوا على اختبار إحدى المتفجرات بعد تحديد مواقع العربات الأمريكية استعداداً لاستهدافها.

وبيّنت الوثائق، أنه في المجموعة الدفاعية جهوداً جديدة وأوسع نطاقاً من جانب موسكو ودمشق وطهران لطرد الولايات المتحدة من سوريا، وهو الهدف الذي يسعى إليه النظام السوري لاستعادة المحافظات الشرقية التي تسيطر عليها القوات الأمريكية والتحالف.

يشار إلى أن القوات الأمريكية المتواجدة في سوريا، قامت مؤخراً بإحضار منظومة صواريخ “هيمارس” وذلك بهدف حماية قواعدها في المنطقة إثر “الخطر المحدق” بها، بحسب ما أكدته القيادة الأميركية المركزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى