أخبار محلية

نائب عميد كلية الاقتصاد يقترح استبدال الدعم الحالي بالدعم النقدي

أفاد نائب عميد كلية الاقتصاد “إبراهيم العدي”، إنّ “المسيرة التاريخية للدعم في سوريا أثبتت أنه سبب الفساد، وأن المستفيدين الحقيقيين منه ليسوا الفقراء”، واصفاً بأن “برجوازية الغاز والكاز والمازوت والخبز والخميرة، وصولاً لورقة اليانصيب أيضاً، هو ما حول الدعم إلى كذبة وتشويه للقوانين الاقتصادية”.

وبحسب صحيفة تشرين، اقترح “العدي”، بإلغاء الدعم، لأنه “سيخفض استهلاك الخبز إلى النصف”، من مبدأ أنه عندما يتم منح الخبز سعراً اقتصادياً سيتحسن رغيف الخبز بالنتيجة.

وأشار إلى أنه “بإمكان الحكومة فتح حساب لكل شخص وإيصال دعم نقدي للمواطن أفضل من إنزال ربطة خبز على البطاقة الذكية”، “وهو أمرٌ ليس بالصعب، فمن استطاع إيصال “البطاقة الذكية” لكل امرأة ورجل ومُسن في كل مناطق سوريا يمكنه إيصال الدعم ضمنها نقدياً أيضاً، لكونه يلغي حلقة الفساد”.

وأضاف أنّ ذلك سيساهم في توفير تكلفة الفساد والهدر الكبيرة، حيث تبينّ أنّ الحكومة رجل أعمال فاشل، وتقوم مهمتها على أن تخطط وتنفذ وتعاقب، وكل نشاط تقوم به اليوم، يمكن أن يشوبه الفساد، ويبقى السوق هو الذي ينظم كل شيء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى