أخبار عربية وعالمية

ميقاتي يطالب بموقف موحد بشأن ملف النزوح السوري المستجد

شدد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، يوم الاثنين، على ضرورة اتخاذ موقف موحد بشان حل ملف النزوح السوري المستجد.

وذكرت رئاسة مجلس الوزراء عبر حسابها في “تويتر”، أن جلسة مجلس الوزراء لم تنعقد التي كانت مخصصة لبحث ملف النزوح السوري، بسبب عدم وجود نصاب قانوني.

وأكد ميقاتي على اتخاذ “موقف وطني جامع وموحد بشأن كيفية مقاربة هذا الملف لا سيما النزوح المستجد لمئات السوريين عبر نقاط عبور غير شرعية”.

وكان وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عصام شرف الدين، اعلن قبل ايام، أن لبنان شهد الاسبوع الماضي، موجة نزوح سوري “مخيف”، داعياَ الى اتخاذ قرار جدي لحل هذه الأزمة.

وتمكن الجيش اللبناني في الأيام الاخيرة، من إحباط، محاولة تسلل أكثر من ألفي سوري عند الحدود اللبنانية السورية، خلال الأسبوع الحالي.

ويعيش في لبنان نحو مليون ونصف المليون سوري بحسب الأرقام الحكومية في لبنان، يعاني معظمهم أوضاعا إنسانية ومعيشة صعبة، خاصة مع تفاقم الأزمة الاقتصادية اللبنانية.

ويطالب لبنان مراراَ بتسوية ملف اللجوء، من خلال عودة اللاجئين طواعية إلى سوريا، لعدم قدرته على تحمل هذا العبئ، فيما تعارض المنظمات الدولية والامم المتحدة عودة اللاجئين السوريين من لبنان إلى بلادهم، خوفاَ من تعرضهم لمخاطر أمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى