حوادث

مأساة عائلة عربية.. شاب حاول اللحاق بجنازة والدته فتعرّض لحادث ودُفن بجوارها

شهدت إحدى القرى المصرية مأساة وفاجعة حزينة، حيث توجّه شاب للمشاركة في تشييع جثمان والدته فلقي مصرعه أسفل القطار ودفن بجوارها.

وبحسب صفحات مصرية على مواقع التواصل الاجتماعي توجّه الشاب المصري محمد نصار إلى قرية “زنارة” التابعة لمدينة تلا في محافظة المنوفية شمال مصر، عندما علم بنبأ وفاة أمّه هاتفياً أثناء عمله في إحدى الجهات الحكومية في محافظة الإسكندرية.

وبعد تلقيه الخبر أسرع نحو محطة القطار ليستقل أحد القطارات المتجهة نحو المدينة، وعند وصوله لمحطة أبو مشهور في دائرة مدينة بركة السبع محافظة المنوفية، انزلقت قدماه أسفل القطار فتوفي على الفور.

وتلقت السلطات الأمنية في المنطقة بلاغاً بالحادث، ونُقل الجثمان لمستشفى بركة السبع المركزي وتم تسليمه إلى ذويه الذين قاموا بدفنه بجوار أمه، وتم إخطار النيابة التي تولت إجراءات التحقيق.

وشهد عام 2021 حوادث مأساوية سببها القطارات في مصر، حيث قُتل 32 مواطناً وأُصيب 66 آخرون بحادث تصادم قطارين في منطقة سوهاج وسط البلاد بتاريخ 26/03/2021 تلاه حادث آخر في 18/04/2021 قُتل فيه العشرات وجُرح أكثر من مئة مواطن بحادث خروج قطار عن سكته شمال العاصمة المصرية القاهرة.

وتنفرد مصر بين كثير من دول العالم بمسلسل حوادث القطارات التي تعتبر أبرز وسائل النقل بين المحافظات، حيث يعيد الحادث الجديد إلى الأذهان، الحادثة المأساوية التي أودت بحياة 20 شخصاً وإصابة أكثر من 40 آخرين عندما اندلع حريق مطلع شباط من عام 2019 بمحطة قطار القاهرة في ميدان رمسيس بوسط العاصمة المصرية.

وكان أسوأ حادث في تاريخ السكك الحديدية في مصر في فبراير/شباط عام 2002، والذي شهد اندلاع حريق هائل في أحد القطارات المتجه إلى صعيد مصر، وأدى لمقتل أكثر من 350 شخصاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى