أخبار عربية وعالمية

كيف ورطت فطائر “عيد الحب” إيلون ماسك؟

تورطت إحدى شركات الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، في قضية تهرب مالي، كلفت أحد المخابز آلاف الدولارات، قبل أن يتدخل بنفسه لحل الأزمة.

وقالت مالكة مخبز “Giving Pies” في سان خوسيه وسط كاليفورنيا الأمريكية، إنها تلقت طلباً من شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية، عبر موظفة تدعى لورا، بتجهيز 4000 فطيرة بمناسبة “عيد الحب”.

وأضافت أن لورا اتصلت بها لتبلغها أن الشركة لم تعد بحاجة الطلبية، التي كلفت المخبز 16000 دولار ووقتاً إضافياً وجهداً كبيراً.

وأضافت صاحبة المخبز لقناة KRON-TV أن شركة “تسلا” لم تردّ أبداً على العديد من الفواتير المرسلة والمطالبات بالدفع.

وقالت إن موظفاً من الشركة أخبرها لاحقاً أن الموظفة التي تدعى لورا ليست مخولة بالأمور المالية، وعرض عليها القيام بجولة في مصنع “تسلا” لتعويضها.

وتعرضت شركة “تسلا” لانتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما نشرت صاحبة المخبز تفاصيل الأزمة عبر “فيسبوك”، ما دفع إيلون ماسك للتفاعل والتأكيد أنه سيعالج الأمر.

ولاحقاً، قال مات ماهات عمدة مدينة “سان خوسيه” إن إيلون ماسك قام بتصحيح الأمر عن طريق دفع ثمن الفطائر، بعد كل شيء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى