أخبار محلية

كسوة الطفل بـ400 ألف.. مع اقتراب عيد الفطر

سجّلت أسعار الألبسة في سوريا ارتفاعاً كبيراً مع اقتراب عيد الفطر المبارك، ووصلت إلى مستويات تفوق القدرة الشرائية للأهالي.

وأكّد موقع أثر برس المحلي، على ارتفاع الأسعار بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي، مبيناً أن شراء كسوة العيد من بنطال وقميص وحذاء يحتاج إلى أكثر من 400 ألف ليرة سورية للطفل الواحد.

وأفادت إحدى السيدات في دمشق ، بأنّها اشترت فستاناً لابنتها ذات الـ8 سنوات بسعر 400 ألف ليرة، مشيرة إلى أن سعر البنطال الولادي وصل إلى 190 ألف ليرة، والحذاء 115 ألف، والكنزة 170 ألف ليرة.

ونقل “أثر” عن عدد من أهالي دمشق، أن العروض والتنزيلات التي تُعلن عنها محال الألبسة مع اقتراب موسم العيد “وهمية”، وتستهدف البضائع القديمة الرديئة الجودة.

وتشهد عموم المناطق السورية ارتفاعاً كبيراً في أسعار مختلف السلع، الأمر الذي جعل تركيز الأهالي مقتصراً على الحاجات الأساسية من غذاء ودواء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى