أخبار عربية وعالمية

عقب لقائه نظيره اللبناني، المقداد: ناقشنا ملف اللاجئين السوريين والتنسيق في مختلف المجالات

التقى وزير الخارجية فيصل المقداد، يوم الأربعاء، بنظيره اللبناني اللبناني عبد الله بو حبيب، في مدينة جدة، على هامش التحضيرات للقمة العربية، وبحث معه ملف اللاجئين السوريين.

وذكرت وكالة “سانا”، أن المقداد قال في تصريح صحفي عقب لقائه بالوزير اللبناني، إنه ناقش التنسيق بين لبنان وسوريا في المجالات التي تهم البلدين.

وشدد المقداد على عودة اللاجئين السوريين الى سوريا، مبيناَ أن العودة “تحتاج الى امكانيات”، كما أشار إلى أن اللجوء مسألة فيها “عبء”، لكن سوريا تريد لكل أبنائها اللاجئين أن يعودوا إلى وطنهم.

وجاء ذلك بعد حملة مداهمات أمنية نفذها الامن اللبناني وحملات ترحيل بحق اللاجئين السوريين على مدى الأسابيع الماضية، وسط دعوات للترحيل القسري أطلقتها جهات حكومية وأحزاب وتنظيمات سياسية.

ويصر لبنان على حل مسألة اللجوء لعدم قدرته على تحمل أعباء اللاجئين، مشدداَ على العودة الطواعية إلى بلادهم، فيما تعارض المنظمات الدولية والامم المتحدة عودة اللاجئين السوريين من لبنان إلى بلادهم، خوفاَ من تعرضهم لمخاطر أمنية، في ظل عدم استقرار الأوضاع في سوريا.

وبحسب التقديرات اللبنانية، يبلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان 1.5 مليون، منهم نحو 880 ألفا مسجلون لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى