أخبار محلية

صحيفة: 10 أطباء في سوريا يومياً يطلبون وثائق للسفر

كشف رئيس فرع دمشق لنقابة الأطباء عماد سعاده أن النقابة يردها حوالي 10 طلبات من أطباء يرغبون في الحصول على وثيقة السفر، مبيناً أنه ليس بالضرورة بأن يسافر كل الأطباء الذين يحصلون على هذه الوثائق ولكن في المجمل فهو يسعى إلى السفر.

وأوضح سعاده لصحيفة الوطن شبه الرسمية أن معظم الأطباء الذين يقدمون طلبات للسفر هم من الأطباء الجدد وليس من القدامى، معتبراً أن من الأسباب التي تدفع هؤلاء الأطباء إلى السفر هو عدم وجود أفق واضح لهم في المستقبل بمعنى أنه يحتاج إلى وقت طويل حتى يبدأ بالعمل، في حين وفي المقابل فإن الأطباء القدامى أوضاعهم أفضل بكثير.

ولفت إلى أنه يوجد كادر طبي في سوريا وهو مقبول في كل الخدمات الطبية، معتبراً أن الخلل ليس في نقص الكادر الطبي ولكن في سوء التوزيع.

وأشار سعاده إلى أن هناك صعوبة كبيرة في تأمين المواد الطبية بسبب صعوبة الاستيراد نتيجة الحصار على سوريا.

وبين سعاده أن نسبة 97 بالمئة من الأطباء يعتمدون على مدخول عيادتهم الخاصة وليس على رواتبهم حتى إن الكثير من الأطباء يدفعون فوق رواتبهم أجرة مواصلات مثلاً للوصول إلى المشفى الذي يعملون به.

يذكر أن القطاع الصحي في سوريا يعاني تدهورا مستمرا، بسبب نقص الكوادر من جهة، ونقص الموارد من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى