أخبار محلية

خلّفت ضحايا مدنيين.. غارات جوية تستهدف ريف السويداء الجنوبي

دوى في الريف الجنوبي لمحافظة السويداء فجر اليوم، أصوات انفجارات، ناجمة عن سلسلة غارات جوية وخلّفت ضحايا وإصابات في صفوف المدنيين.

وأفادت شبكة أخبار “السويداء 24” المحلية بأن الغارات “تسببت بانهيار منزل فوق قاطنيه، ما دفع المدنيين إلى مشاركة فرق الإطفاء والدفاع المدني في عمليات انتشال جثامين الضحايا”، مبينة أن الغارات أودت بحياة أكثر من 10 مدنيين إلى جانب وقوع إصابات معظمهم نساء وأطفال.

ورجّحت التقديرات أن تكون الطائرات التي نفذت هذه الغارات تابعة لسلاح الجو الأردني، من دون أن تُقدّم عمّان أي بيان أو توضيح بهذا الخصوص.

وفي 6 كانون الثاني الجاري، اندلعت اشتباكات على الحدود السورية- الأردنية، وفق ما نقله الجيش الأردني، فإن الاشتباكات اندلعت بين القوات الأردنية ومجموعات مسلحة وأسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإلقاء القبض على 15 وإصابة آخر.

وفي 5 كانون الثاني نفّذ الجيش الأردني، غارات جوية استهدفت نقاطاً بريف محافظة السويداء، إذ استهدفت مقرات لتصنيع المخدرات، وفق ما نقلته وكالة “رويترز” عن مصادرها.

وفي وقت سابق أشار وزير الاتصال الحكومي والمتحدث باسم الحكومة الأردنية، مهند مبيضين، إلى أن “الجماعات المهربة للمخدرات تستهدف أمن الأردن”، لافتاً إلى أن “الحرب طويلة معها والمواجهة أكبر”، داعياً إلى “بناء استراتيجية إقليمية لمواجهة المخدرات” وفق ما نقلته قناة “المملكة” الأردنية.

وبدأت عمليات الاستهدافات الأردنية عند الحدود المشتركة مع سوريا، بعد اجتماع عمّان الذي أجراه وزراء خارجية سوريا والأردن ومصر والسعودية والعراق، في الأول من أيار الفائت، إذ ركّز البيان الختامي للاجتماع على ثلاثة ملفات: “حماية الحدود المشتركة ومكافحة تهريب المخدرات، وتأمين عودة اللاجئين السوريين مقابل تأمين البنية التحتية في سوريا والمساعدة في عملية إعادة الإعمار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى