أخبار

توقيف سوريين اثنين في لبنان هربا مئات الأشخاص من ليبيا الى اليونان وايطاليا

اوقف السلطات الأمنية في لبنان سوريين اثنين هرّبا مئات الأشخاص من جنسيّات مختلفة عبر ليبيا إلى إيطاليا واليونان، مشيرة إلى استمرار ملاحقة شريكين لهما في الخارج.

وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان لها أنه توافرت معلومات عن قيام السوريين م. ن. (مواليد عام 1975)، وم. ج. (مواليد عام 1971)، بتهريب أشخاص من جنسيات سورية، ولبنانية، ومصرية، وفلسطينيّة، وأفارقة، وغيرها، من ليبيا الى أوروبا بواسطة مراكب بالتنسيق مع أشخاص من التابعية اللبنانية في منطقة وادي خالد شمالي لبنان، حيث غرق مركب منها مقابل سواحل مدينة طبرق-ليبيا، وتوفي جراء ذلك عشرات المهاجرين”.

واضاف البيان أن المقبوض عليها فرّا بعدها من ليبيا إلى سوريا بعد تعرض أحدهما لمحاولة قتل من قبل بعض اهالي الضحايا، ومن ثم دخلا لبنان خلسة، واتخذ الأول مكان إقامته في بلدة لالا البقاعيّة، والثاني في بلدة برالياس.

وأفاد البيان بأنه تم توقيفهما في لالا وبر الياس، وباستماعهما اعترفا أنهما كانا يتقاضيان عن كل شخص مبلغ 3500 دولار. وقد تم تهريب مئات الأشخاص عبر البحر من ليبيا الى ايطاليا واليونان، بواسطة عبارات سعة كل منها تتراوح ما بين /500/ و/350/ و/250/ شخصًا من جنسيات متعدّدة، وذلك بالاشتراك مع شقيقَي الموقوف الثاني: م. ج. (مواليد عام 1983) المقيم في ليبيا، و م. ج. (مواليد عام 1973) المقيم في اليونان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى