أخبار محلية

تعميم بمنع قبول طلبات المتخلفين عن خدمة العلم وغادروا بطريقة غير شرعية من زيارة سورية

افادت مصادر إعلامية أن وزارة الخارجية أصدرت تعميماً منعت بموجبه قبول طلبات الراغبين في زيارة سورية ومتخلفين عن الخدمة العسكرية الإلزامية ممن غادروا بطريقة غير شرعية.

وأشارت المصادر إلى أن تعميم صادر عن مدير “الإدارة القنصلية والمغتربين” في وزارة الخارجية، جاء فيه أن “الجهات المختصة أعلمتنا بعدم قبول طلبات زيارة القطر من المتخلفين عن أداء الخدمة الإلزامية، ممن لديهم خروج غير شرعي، وقاموا بتسوية أوضاعهم وتثبيتها لدى إدارة الهجرة والجوازات”.

وأكد التعميم أنه “يمكن للمكلفين الذين غادروا بطريقة غير مشروعة الدخول إلى القطر لمرة واحدة فقط، بغرض تسوية وضعهم التجنيدي، أي تأدية خدمة العلم أو دفع البدل النقدي”، مشدداً على أنه “لا يحق لهم المغادرة إلا بعد القيام بأحد هذين الأمرين”.

وأشار التعميم، الموجهة إلى البعثات الدبلوماسية الخارجية كافة، والمذيل بتوقيع مدير الإدارة القنصلية والمغتربين، إلى “إبلاغ المغتربين بمضمون التعميم شفهياً”.

وسبق أن أصدرت السلطات السورية تعليمات للسفارات والبعثات الدبلوماسية في الخارج بشأن التقدم بطلب لزيارة البلاد للشبان المتخلفين عن خدمة العلم ضمن شروط، أبرزها

السماح للمواطنين السوريين ومن في حكمهم من الفلسطينيين، والمتخلفين عن خدمة العلم التقدم بطلب موافقة على تسهيل الزيارة مرة واحدة في السنة فقط.

وحددت الشروط بانه يسمح للمغترب الذي تجاوز سن التكليف (42 عاماً) أن يتقدم لرحلة مغترب لمرة واحدة فقط، بقصد تسوية وضعه ودفع البدل النقدي، ويحق للمغترب الاستفادة من الموافقة خلال 180 يوماً، اعتباراً من تاريخ صدورها.

كما يحق للمغترب الإقامة في سوريا لمدة 90 يوماً من تاريخ دخوله البلاد عن طريق المطار أو أحد المنافذ الحدودية.

تمنح موافقة تسهيل الزيارة للمواطنين السوريين المتخلفين عن خدمة العلم الإلزامية حصراً، وليس لأي أسباب أخرى، أي أنها لا تعفي من أية مخالفة أو حكم قضائي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى