رياضة

تصريح السومة على اتحاد الكرة ومديره ” لم يمارس كرة القدم بحياته “

السومة: اتحاد الكرة يضحك على الجماهير ومدير المنتخب لم يمارس كرة القدم في حياته


أكد اللاعب السوري، عمر السومة، احترامه لقرار المدرب هيكتور كوبر باستبعاده عن المشاركة في بطولة آسيا، لكنه تساءل في الوقت نفسه عن كيفية سماح اتحاد الكرة لهذا القرار وعدم مناقشة المدرب بإبعاده.

وقال السومة في لقاء مع المعلّق الرياضي أيمن جاده: “ما هو السبب حتى يتم استبعادي، سأعتبر نفسي أحد الجماهير وأريد أن يقنعني اتحاد الكرة لماذا تم استبعادي، علاقتي مع هيكتور كوبر ممتازة، ولم يكن هناك أي خلاف حول مباراة اليابان بحسب ما أثير على بعض المواقع واتحاد الكرة لم يخرج ويوضح أي شيء بهذا الخصوص”.

ولفت في حديثه إلى وضع اللاعب السوري السيئ بشكل عام، فمدير المنتخب لم يمارس كرة القدم بحياته واختصاصه بعيد عنها، حتى مشرف المنتخبات لم يلعب كرة القدم أيضاً، فكيف لهم أن يناقشوا المدرب بالشأن الفني أو بأسباب استبعاد لاعبين من القائمة.

وفي اللقاء الذي تم تسريبه وكان من المقرر نشره بعد أيام، أكمل السومة: “بعد صدور القائمة لم أتواصل مع أحد ولم يتواصل معي أحد من اتحاد الكرة، وأنا حزين لما حدث معي وأشعر بالضيق الشديد على وضع كرة القدم السورية، وهم يضحكون علينا، خصوصاً في موضوع اللاعبين المغتربين الذين يحضرونهم من الخارج، وللأسف هم ليسوا بأفضل من لاعبينا السوريين، ولن يقدموا أي إضافة جديدة”.

وعن ملف اللاعبين المغتربين، أضاف: “اتحاد الكرة جلب اللاعبين من الخارج حتى يثبت للجماهير السورية أنه يعمل، لكن كيف يمكن استقدامهم قبل البطولة بأيام، وبعضهم لا يشارك حتى مع فريقه، للأسف هم يضحكون على الشعب السوري”.

وبيّن السومة في حديثه بأن أحد اللاعبين الجدد أخبره شخصياً أنه حضر إلى معسكر المنتخب حتى يتمكن من الحصول على عقد في الخليج، وقد نقل هذا الحديث للمسؤولين الذين لم يحرّكوا ساكناً.

وعن أسلوب كوبر التكتيكي، أوضح السومة بأنه لم يطالبه بأي مهام هجومية، وكان دائماً يطلب منه كيفية التمركز والوقوف في الناحية الدفاعية، مشيراً إلى اعتراف كوبر بأنه ينتهج أسلوباً دفاعياً ولا يهمه الفوز ويريد فقط أن لا يخسر.

وتابع قائد المنتخب السوري السابق: “كوبر لا يحب أن يلعب بأسلوب هجومي، وكل تركيزه في الحصص التدريبية على الناحية الدفاعية فقط، وطوال فترة تواجدي مع المنتخب لم يقم إلا بحصة أو حصتين تدريبيتين هجوميتين، ومن ثم نلعب “تقسيمة” وفي التمرين لم نكن نتعب”.

وتمنى “العگيد” في ختام حديثه التوفيق للمنتخب في كأس آسيا حتى يُدخل الفرح والبهجة إلى الشعب السوري، معرباً في نفس الوقت عن صعوبة تلك المهمة مع المدرب كوبر على أرض الواقع.

المصدر : أثر برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى