أخبار عربية وعالمية

بعد انذار الأمن اللبناني.. لاجئون سوريون يخلون اماكن سكنهم في بلدة حصرون

اضطر لاجئون سوريون لاخلاء اماكن سكنهم في بلدة حصرون في لبنان، بعد انذار الامن العام اللبناني.

وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام أن الامن تأكد من تنفيذ  قرارات الإخلاء بنسبة مئة بالمئة من دون أي تأخير أو أي حادث يذكر.

وكان الامن اللبناني داهم اماكن اللاجئين السوريين في بلدة حصرون وامهلهم مدة اسبوعين لاخلاء اماكن سكنهم..

واتخذت السلطات اللبنانية اجراءات مشددة بحق اللاجئين السوريين، حيث أقفلت عدد من المحال المخالفة وقامت بتفكيك مخيمات النازحين وطردت العديد منهم في عدة مناطق بحجة تواجدهم غير الشرعي.

ويعاني السوريون في لبنان من خطر الترحيل إلى مناطق سيطرة النظام، ويتعرضون لانتهاكات متواصلة في لبنان.

وكانت قد صدرت عدّة تقارير حقوقية وإعلامية تحذر من خطر عودة اللاجئين السوريين لسوريا، في ظل الأوضاع الأمنية السائدة التي تهدد حياتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى