إقتصاد

المؤسسة العامة للحبوب: وصول 7 بواخر محملة بالقمح إلى موانئ اللاذقية وطرطوس

قال المدير العام للمؤسسة العامة السورية للحبوب سامي هليل، إن 7 بواخر محملة بالقمح وصلت إلى سوريا خلال الأيام الماضية، وذلك في إطار عمل المؤسسة لتأمين القمح القاسي المحلية من مختلف المصادر.

ونقل موقع أثر برس عن هليل قوله أن “المؤسسة تعمل على تفريغ ما يقارب الـ 15 – 20 ألف طن من القمح من البواخر التي تصل إلى مرفأي اللاذقية وطرطوس، قبل أن يتم توزيعها على المطاحن الموزعة في سوريا”.

وأشار إلى أن المؤسسة تقوم بطحن نحو 6000 طن قمح يومياً، وبتوزيع ما يقرب من 5200 طن دقيق على المخابز وهي حاجة سوريا اليومية من خلال المطاحن العامة والخاصة العاملة تحت إدارة السورية للحبوب.

واوضح هليل أن “مخزون القمح جيد جداً، ولا توجد مخاوف من تأمين القمح، بل هو متوافر في جميع المحافظات وفي المستودعات والمطاحن على حد قوله، وشدد على أن إرسال كميات من القمح إلى المطاحن تكفي لعدة أيام، بالإضافة لإرسال الدقيق للمخابز بكميات تكفي عدة أيام، تلافياً لأي طارئ يحصل، كي لا تتأثر عمليات إنتاج الخبز”.

وكانت الحكومة عقدت اجتماعا مصغراً مطلع شهر شباط الماضي، لبحث كيفية إدارة سلسلة توريد وتأمين مادة القمح في ظل مخاطر ارتفاع الأسعار العالمية وعدم استقرارها، ولا سيما في أسواق المنتجات الغذائية، وصعوبات النقل والتجارة العالمية.

وفي تشرين الثاني الماضي، أعلن وزير الزراعة محمد حسان، أن الحكومة أبرمت عقداً لاستيراد نحو 1.4 مليون طن من القمح لصالح جمعية الحبوب السورية من روسيا، وهي كمية ستكفي لإنتاج العام بكامله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى