حوادث

القبض على خاطفة الطفلة من مشفى سلمية الوطني وإعادتها لأهلها

ألقت الجهات المختصة في مدينة سلمية اليوم ، القبض على خاطفة الطفلة من مشفى الشهيد اللواء قيس أحمد حبيب الوطني بسلمية، وأعادتها لذويها، وتتابع التحقيقات مع المقبوض عليها.

وكانت امرأة من ريف سلمية أقدمت صباح 25 الشهر الماضي على خطف مولودة من مشفى الشهيد اللواء قيس أحمد حبيب الوطني في مدينة سلمية، أثناء تشييع خمسة شهداء منه إلى مثاويهم الأخيرة .

وكشفت مصادر لـ « الوطن » آنذاك أن المولودة ولدتها أمها بعملية قيصرية عند التاسعة والنصف من صباح اليوم المذكور ، وتم تسليمها لجدتها أصولاً، التي كانت معها بالغرفة امرأة أعطتها الجدة  الطفلة لتعتني بها ريثما تحضر لها بطاقة لقاح من قسم التمريض.

فحملت المرأة الطفلة وغادرت المشفى مستغلة انشغال كوادره بتشييع الشهداء.

ولما عادت الجدة للغرفة التي غادرتها لدقائق معدودة، لم تجد المرأة ولا الحفيدة، فأبلغت إدارة المشفى بالواقعة، وادعت أنها لا تعرف المرأة مسبقاً وإنما تعرفت عليها بالغرفة.

وأوضحت المصادر أن كاميرات المشفى رصدت المرأة وملامحها، وتولت الجهات المختصة البحث عنها للقبض عليها وكشف ملابسات ما أقدمت عليه.

وكانت الجهات المختصة والفعاليات المجتمعية من أهالي منطقة سلمية وريفها قد أعلنت مكافأة أكثر من 30 مليون ليرة لمن يدلي بأي معلومة تؤدي للقبض على الخاطفة.

المصدر : جريدة الوطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى