أخبار محلية

الصحة العالمية تحذر من انتشار الجرب في شمال غربي سورية

حذّرت منظمة الصحة العالمية من انتشار مرض الجرب في مخيمات النازحين في شمال غربي سوريا، مشيرة إلى أن سكان المخيمات أكثر عرضة للإصابة بالجرب بسبع مرات.

وقالت الصحة العالمية في دراسة استقصائية مجتمعية شاملة عن الجرب، أجرتها في شمال غربي سوريا، إلى أن مرض الجرب يشهد انتشاراً مرتفعاً غير عادي في مواقع النازحين في 6 مناطق بريف إدلب.

وذكرت الدراسة أن المواقع الستة تستضيف أكثر من 4.2 مليون شخص، معظمهم من النساء والأطفال، والذين يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية، بما في ذلك مليوني شخص في مخيمات النازحين العشوائية والمتفرقة.

وأضافت الدراسة أن الظروف المعيشية المكتظة، ومحدودية الوصول إلى العلاج الفعال، تساهم في زيادة خطر الإصابة وأعدادها، موضحة أن هذا المرض الجلدي الطفيلي، غير المعترف به عالمياً، يؤثر على مئات الآلاف من الأشخاص الذين يعيشون في مخيمات شمال غربي سوريا.

واوضحت الدراسة، فإن سكان المخيمات شمالي سوريا أكثر عرضة للإصابة بمرض الجرب بسبع مرات، مشيرة إلى أن 32.4 % من المخيمات و51.6 % من المجتمعات لديها حالياً خدمات الاستجابة للجرب، مما يترك معظم المناطق ذات الأولوية القصوى بدون مساعدة.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن شركاءها في مجالات الصحة والمياه والصرف الصحي يقومون بإعداد استجابة في شمال غربي سوريا، بما في ذلك إدارة الأدوية الشاملة لـ155.965 شخصاً في 70 مخيماً وسبعة مجتمعات محلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى