رياضة

الدوري الإسباني: ريال مدريد يقترب من اللقب بعد فوزه على برشلونة بــ 3-2

بات ريال مدريد قريبا من التتويج بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد فوزه الأحد بثلاثة أهداف لهدفين على غريمه برشلونة في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري. وكان فريق المدرب الإسباني تشافي هيرنانديز السابق إلى التسجيل، لكن أبناء المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي أدركوا التعادل، قبل أن يتمكن الملكي من تسجيل هدف الفوز في الوقت القاتل.

وأصبحت لدى ريال مدريد 81 ليتقدم بفارق 11 نقطة على برشلونة صاحب الثاني قبل ست جولات على نهاية الدوري. وبهذه النتيجة، يكون فريق العاصمة الإسبانية على بعد خطوات قليلة من التتويج باللقب، لكن لا يزال يتوجب عليه الفوز ببعض المباريات المتبقية.

في مباراة تعد بوابة نحو اللقب، فاز ريال مدريد الأحد على غريمه التقليدي برشلونة بثلاثة أهداف لهدف خلال الجولة الثانية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم. وتكتسي المباراة، التي أقيمت على ملعب سانتياغو برنابيو في العاصمة مدريد، أهمية كبرى للفريق الملكي لأنها تأتي قبل ست جولات فقط من نهاية الموسم.

وأصبح الفريق الملكي متقدما بـ11 نقطة على برشلونة بعد الكلاسيكو، بينما يحتل الفريق الكتالوني المركز الثاني. وبهذه النتيجة فرض، ريال مدريد هيمنته على برشلونة هذا الموسم، فقد انتهى كلاسيكو الذهاب بهدفين لهدف لصالح فريق العاصمة الإسبانية، كما اكتسح المرينغي غريمه بأربعة أهداف لهدف وحيد في نهائي كأس السوبر الإسبانية.

ولم تكن البداية كما يشاء ريال وجمهوره، إذ وجد النادي الملكي نفسه متخلفا بعد ست دقائق فقط برأسية للدنماركي أندرياس كريستنسن، إثر ركلة ركنية نفذها البرازيلي رافينيا وأخفق الحارس الأوكراني أندري لونين في تقديرها.

لكن فريق أنشيلوتي عاد إلى اللقاء وأدرك التعادل في الدقيقة 18 من ركلة جزاء انتزعها لوكاس فاسكيس من باو كوبارسي ونفذها البرازيلي فينسيوس جونيور، رافعا رصيده في الدوري إلى 13 هدفا هذا الموسم.

واعتقد برشلونة أنه استعاد التقدم بعدما حول لامين جمال الكرة بكعب قدمه من زاوية صعبة عند القائم الأيسر، لكن لونين تدخل وأبعدها عن خط المرمى بحسب قرار حكم الفيديو المساعد “في أيه آر” الذي استغرق دقائق عدة ليتخذ قراره (28).

وواصل برشلونة أفضليته استحواذا وفرصا، لكن من دون نجاعة ثم أنهى الشوط الأول بإصابة الهولندي فرنكي دي يونغ الذي ترك مكانه للبديل بيدري (45).

وبدأ ريال الشوط الثاني بفرصة للإنكليزي جود بلينغهام، لكن الحارس الألماني مارك أندري تير شتيغن تصدى لتسديدته على دفعتين (50)، ثم انطلق فينسيوس بهجمة مرتدة بعد تمريرة من بيلينغهام قبل أن يسدد فوق العارضة (55).

وبعدما سدد في الدقيقة 63 بجانب القائم الأيسر، أعاد البديل فيرمين لوبيس برشلونة إلى المقدمة في الدقيقة 69 بعدما كان في المكان المناسب لمتابعة الكرة في الشباك، بعد عرضية من جمال حاول البديل الآخر فيران توريس تحويلها في الشباك، لكن لونين صدها لتسقط أمام ابن العشرين عاما ليسددها في الشباك.

وأظهر ريال مجددا أنه لا يعرف معنى للاستسلام، وأدرك التعادل بعد دقائق معدودة عبر لوكاس فاسكيس الذي وصلته الكرة من عرضية لفينيسيوس (73).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، خطف بيلينغهام هدف الفوز الخامس والعشرين لريال هذا الموسم بعد عرضية من لوكاس فاسكيس حاول البديل خوسيلو تحويلها في الشباك، لكنه لم ينجح لتصل إلى زميله الإنكليزي الذي سددها في المرمى (1+90).

/أ ف ب/ رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى