أخبار عربية وعالمية

الجيش العراقي يعزز تواجده على الحدود مع سورية تحسبا لاي خرق امني

عزز الجيش العراقي قواته على الشريط الحدودي مع سورية تحسبا لأي تسلل لعناصر داعش أو خرق أمني على الحدود.

وقالت مصادر اعلامية ان حجم القوات الموجودة يقدر بنحو 50 ألف جندي من القوات العراقية.

وكانت مصادر عراقية افادت مؤخرا بأن قيادة العمليات العراقية المشتركة، نشرت خلال في الاونة الاخيرة، لواء مشاة إلى جانب عدة أفواج تابعة لقوات حرس الحدود ضمن المنطقة الثانية المحاذية للحدود العراقية السورية، في مناطق تصفها بغداد بأنها هشة، وتمسك بها من الطرف السوري جهات مسلحة مختلفة، أبرزها “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، وفصائل مسلحة موالية لايران.

وقالت مصادر عسكرية عراقية إن قرار الدفع بقوات إضافية إلى الحدود السورية، يأتي في سياق تقارير استخبارية حذرت من التطورات التي تشهدها مناطق شمال وشمال شرقي سورية واحتمالية فرار عناصر من تنظيم داعش من سجون قسد، أو حتى استغلال الأوضاع لتسلل خلايا هناك إلى داخل العراق.

وانتشرت القوات العراقية الجديدة، في المناطق المحاذية للباغوز والزوية والهري، والهول وتل جابر، ضمن دير الزور والحسكة، والتي تقابلها من الجانب العراقي مناطق القائم وحصيبة الغربية والبعاج وفيشخابور، ضمن محافظتَي الأنبار ونينوى غربي وشمالي العراق.

وجاء ذلك بالتزامن مع التوتر الأمني شرقي سورية عقب الاشتباكات التي اندلعت بين العشائر العربية وقسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى