إقتصاد

الإقبال على شراء الأجبان انخفض عن رمضان الماضي بنسبة 65%

كشف نائب رئيس الجمعية الحرفية للألبان والأجبان أحمد السواس أن الإقبال على شراء مادة الأجبان انخفض عن رمضان الماضي بنسبة 65% نظراً لارتفاع أسعارها وعدم قدرة عدد كبير من الصائمين على شرائها، لافتاً إلى أن نسبة الإقبال عليها باتت بحدود 30-35%.

وأضاف السواس لموقع أثر برس المحلي: “التموين حددت منذ عشرين يوماً أسعار جديدة للألبان والأجبان ومشتقاتها وأصبحت على الشكل التالي: كيلو اللبن 7500 – مبيع 8000 ألف، كيلو الجبنة البلدية 32 ألف – مبيع 35 ألف، كيلو اللبنة البلدية 26 ألف ـ مبيع 27 ألف، أما الجبنة الشلل فسعرها 60 ألف والحليب سجل سعر الكيلو منه 7500ليرة”.

وأوضح أن الإقبال على شراء اللبن ممتاز وهو 100% على اعتباره مادة أساسية على موائد الإفطار ويدخل في عدة طبخات كالشاكرية والكوسا بلبن والشيشبرك والكبة بلبنية وغيرها.

أما فيما يخص الإقبال على شراء أشباه الألبان والأجبان، قال السواس: “المحلات التي تتبع للجمعية الحرفية للألبان والأجبان لا تبيع أشباه الألبان، بل استخرجنا مادة منتجة بالدسم النباتي بشكل نظامي ورديفة للمنتج الحيواني وهي أقل تكلفة على الحرفي والمستهلك”.

وأوضح نائب رئيس الجمعية الحرفية للألبان والأجبان أن أشباه الألبان تباع بسعر أقل لأن الغش فيها أكثر؛ ولا تباع سوى على البسطات وعبر الباعة الجوالين الذين يقومون بتصنيعها وبيعها، مع الإشارة إلى أن مادة أشباه الألبان هي عبارة عن أجبان مصنعة من الحليب البودرة والنشاء والماء ومادة الإسبيداج.

وارتفعت أسعار المواد الغذائية مع قدوم شهر رمضان لا سيما أسعار الألبان والأجبان خاصة وأن الناس تعتمد عليها في وجبة السحور، الأمر الذي شكّل عبئاً إضافياً على المواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى