أخبار عربية وعالمية

الأمم المتحدة تخفض الدعم النقدي للاجئين في الأردن

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن خفض الدعم النقدي للاجئين خارج المخيمات في الأردن بنسبة 25% بالمئة شهريًا اعتباراً من شهر أيار المقبل نظراً “لانخفاض الدعم المقدم من الجهات المانحة”.

وقالت المفوضية في بيان لها: “أنه ونظراً لانخفاض الدعم المقدم من الجهات المانحة، يؤسفنا إبلاغكم بأن المفوضية مضطرة إلى خفض المساعدات النقدية للاجئين”، وأضافت “ستواصل المفوضية دعم الفئات الأكثر ضعفاً، إلا أنه سيكون عدد العائلات التي تتلقى المساعدة أقل، وذلك بدئاً من شهر نيسان المقبل”.

وأشارت المفوضية أنه يمكن الاتصال بخط المساعدة التابع للمفوضية للتحقق من أهلية الأشخاص للحصول على المساعدات من عدمها وذلك بدئاً من شهر نيسان المقبل.

وأكدت المفوضية أنها تحاول دعم أكبر عدد ممكن من العائلات، سيتعين على المفوضية خفض قيمة المساعدة النقدية عند التحميل بنسبة 25 بالمئة، ولن يُطبّق هذا التخفيض إلا بعد شهر رمضان المبارك، اعتباراً من شهر أيار، مؤكدة أن هذا التغيير لا ينطبق على اللاجئين المقيمين في المخيمات.

وتحدثت المفوضية عن عدم إمكانية تقديم طلب استئناف حيال خفض قيمة المساعدة، وقالت إن تمويل الجهات المانحة للمفوضية أقل من المتوقع.

وكانت المفوضية قد أفادت في تقرير لها أن معدل البطالة بين اللاجئين السوريين في الأردن بلغ 27%، فيما تُثقل الديون الغالبية العظمى منهم، تزامناً مع انخفاض المساعدات الإنسانية التي تقدمها لهم الأمم المتحدة، وسط محدودية احتمالات العودة إلى بلادهم.

وانخفضت متطلبات التمويل المخصصة للأردن في 2024 من قبل المفوضية بقرابة 15 مليون دينار أي بنسبة 3.93%، في ظل تلويح المنظمة الأممية بوقف أو تقليص تدخلاتها في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى