إقتصاد

ارتفاع سعر أسطوانات الغاز المنزلي و الصناعي في محافظة ريف دمشق

أصدرت محافظة ريف دمشق قراراً عدّلت بموجبه أسعار أسطوانات الغاز المنزلي والصناعي بحسب المسافة التي يقطعها الموزع، وذلك لتحصيل أجور الموزع الذي يقوم بنقل أسطوانات الغاز على نفقته الخاصة.

وأفاد نائب محافظ ريف دمشق “محمود الجاسم” لموقع أثر برس المحلي، بأنّ محافظة ريف دمشق أصدرت قراراً عدّلت بموجبه أسعار أسطوانات الغاز المنزلي والصناعي حسب المسافة التي يقطعها الموزع، والغاية هي تحصيل أجور الموزع الذي يقوم بنقل أسطوانات على نفقته الخاصة، وخاصةً اذا كان مالكاً لوسيلة النقل، لافتاً لأن هناك موزعين يقطعون مسافات طويلة تتجاوز ال 50 كم.

وبينّ “الجاسم” ل أثر، أنّه تصبح أجور أسطوانة الغاز سعة 10 كغ المنزلي المدعوم والموزع على البطاقة الالكترونية والمسافة أقل من 30 كم، ب 19 ألف ليرة سورية، وإذا كانت المسافة من 31 كم إلى 60 كم سعر الأسطوانة 20 ألف ليرة سورية، وإذا كانت المسافة المقطوعة فوق 61 كم، يصل سعر الأسطوانة ل 21 ألف ليرة سورية.

وتابع “الجاسم”، في حالة الأسطوانة سعة 10 كغ منزلي وبالسعر الحرّ من داخل وخارج البطاقة الالكترونية والمسافة أقل من 30 كم، يصل سعرها ل 79 ألف ليرة سورية، وإذا كانت المسافة من 31 كم إلى 60 كم يكون سعرها 80 ألف، وإذا كانت المسافة المقطوعة فوق 61 كم فسعر الأسطوانة يصل ل 83 ألف ليرة سورية.

وأضاف “الجاسم”، بالنسبة للأسطوانة سعة 16 كغ صناعي من داخل وخارج البطاقة الالكترونية ومسافة أقل من 30 كم، يكون سعرها 156 ألف ليرة سورية، وفي حالة المسافة من 31 ل 60 كم، يصل السعر ل 157 ألف، ومن مسافة 61 كم وما فوق يكون سعر الأسطوانة 159 ألف ليرة سورية.

وأوضح نائب محافظة دمشق، أنّ هناك عقوبة لكل موزع لا يطبق القرار.

يُشار أنه لم يصدر قرار من محافظة دمشق يقضي بتعديل سعر أسطوانات الغاز المنزلي والصناعي، وسعر الغاز المنزلي المدعوم بدمشق 15 ألف ليرة سورية، والقرار حتى اللحظة لريف دمشق.

ويُذكر أنه تعاني معظم المناطق والمحافظات في سوريا، وخاصة مناطق سيطرة النظام، من عدم توفر مادة الغاز بالشكل الكافي مع قدوم فصل الشتاء، ويصل سعر أسطوانة الغاز الحرّ ببعض المناطق 150 ألف ليرة سورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى