حوادث

اختطاف رجل في درعا بالتزامن مع الإفراج عن طفل مخطوف

زادت عمليات الخطف في محافظة درعا في الآونة الأخيرة، في ظل فوضى وفلتان أمني مستمر تعيشه المحافظة منذ سيطرة الجيش السوري عليها في تموز 2018.

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن أربعة مسلّحين يستقلون سيارة سوداء اللون اختطفوا “إبراهيم يوسف الرفاعي” البالغ من العمر 60 عاما من أمام مزرعة يعمل بها في بلدة صيدا شرقي درعا، واقتادوه إلى جهة مجهولة، قبل يومين.

وفي السياق، تم فجر اليوم الإفراج عن الطفل “محمد حسان النوفل” البالغ من العمر 13 عاماً من مدينة إنخل في الريف الشمالي من محافظة درعا، والذي تم اختطافه في أواخر الشهر الماضي، بعد أن دفع ذووه مبلغ مقابل الإفراج عنه.

يذكر أنه في 11 تشرين الثاني الجاري اختطف مسلّحون الشاب “عمر حسان العلي السويدان” على أوتوستراد دمشق – درعا في المنطقة الواصلة بين بلدتي خربة غزالة والغارية الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى