أخبار عربية وعالمية

إيقاف فيزا “عقود العمل السورية” إلى العراق

أكد عضو غرفة سياحة دمشق محمد البني، إيقاف عقود العمل للسوريين في العراق، مبيناً أن سوق العمل العراقية اكتفت من العمال السوريين، مضيفاً أن من استلم سمة دخول سابقة لن يتأثر بالقرار.

وقال البني لموقع أثر برس المحلي، إن “هذا القرار لن يؤثر على السياحة أو الزيارات أو أي شيء آخر باستثناء عقود العمل”، موضحاً أن بغداد كانت من أكثر الوجهات التي قصدها السوريين للعمل.

وأوضح البني أن “هناك فرق بين أربيل والعراق، مشيراً إلى أن سمات الدخول (فيزا) إلى أربيل لم تتوقف حتى اللحظة”.

وفي السياق، صدر اليوم عن وزارة السياحة تعميماً لمديريات السياحة يقضي بمراقبة مواقع العمل السياحي التي تقوم بالإعلان عن الرحلات الخارجية دون الحصول على تراخيص للرحلات من الوزارة، مع اقتراح إغلاق المواقع وإرسال الضبوط إلى الوزارة.

وقال البني في تعليقه على هذا القرار إن هذه المواقع قد أضرت بالسوريين قبل أن تفيدهم إذ أن العديد من الشبان انجرف وراء الرغبة بالسفر والعمل وخسر كل شيء كونهم إما سافروا بطريقة غير نظامية أو لم يحصلوا على العقد والعمل المعلن عنه.

واعتبر البني أن “من يقود هذه المواقع والمكاتب دخلاء على المهنة ولا يعلمون خفاياها بالتالي تسببوا بضرر كبير للسوريين”.

وتعتبر العراق ودبي وأربيل من أكثر الوجهات التي يقصدها السوريون للعمل، إلا أن غلاء المعيشة في دبي مقارنة بالعراق جعل العراق تتصدر القائمة خلال الفترة السابقة.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المكاتب السياحية في وقت سابق، خبراً مفاده “توقف استلام قوائم سمات الدخول (فيزا) إلى العراق ابتداء من اليوم حتى صدور التعليمات الجديدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى